الافضل لك

ماهي اضرار وفوائد السكر؟

www.thelist.com

 تستخدم مادة السكر بشكل كبير في كل مناطق العالم خاصة سكر الطعام حيث يعتبر شيئا ضروريا في كل مائدة ومطبخ , وينتمي السكر الى فئة الكربوهيدرات ويستخرج بالعادة من مجموعة من النباتات كقصب السكر والشمندر وغيره ومن المصادر الاخرى كذلك لهذه المادة نجد الفواكر والخضر وبعض الالبان كما ان مادة السكر ليست نوعا واحدا بل انواعها متعددة حيث وبالاضافة لسكر الطعام هناك السكر البني والابيض وهناك ايضا سكر العنب وغيره وغالبا ما يتسعمل بهدف تحلية الاكل واظهار نكهة الاطعمة وتحسينها وبالاضافة للسكر الطبيعي الذي يكون مصدره الخضر والفواكه هناك سكر المائدة او ما يعرف بالسكر الضار وهو الذي يستخدم في المخابز عادة لتصنيع الحلويات ويعتبر ضارا لانه مصنع على عكس الذي يتواجد بالمصادر الطبيعية , وبالرغم من الاهمية البالغة لعنصر السكر في جسم الانسان حيث لا يمكن تخيل الحصول على صحة سليمة دون تناول هذه المادة فهي السبب الرئيسي في عمل خلايا الجسم واعضائه كما ان جزءا كبيرا من الخلايا العصبية والدماغية تحتاج كمية مهمة من الكلوجوز او السكر للعمل فهو اذن مصدر الطاقة التي يحتاج الفرد لحرقها بينما يقوم بنشاطه اليومي بصيغة اخرى لا سكر يعني لا طاقة بمعنى لا استطاعة ولا قدرة على ممارسة ابسط الانشطة اليومية من مشي وتفكير وغيره وبالرغم من فوائد السكر العديدة وبالرغم من مدى اهميته الى ان الاستهلاك المفرط لهذه المادة له عواقب وخيمة على الصحة حيت ان ارتفاع السكر في الدم هو السبب الرئيسي للاصابة بمرض السكري وكذلك امراض القلب والشرايين والكبد وامراض الضغط كما قد ينعكس ارتفاع السكر بالدم بشكل كبير على حاسة البصر حيث يمكن ان يصاب الشخص بالعمى في اسوء الحالات فماهي اضرار وسلبيات السكر اذن ؟ وهل لهذه المادة نواحي ايجابية كذلك ؟

ايجابيات مادة السكر

ليس السكر دائما مضر بالصحة بل هو من احدى المواد الرئيسية التي يحتاج الجسم طالما ان نسبه في الدم متوازنة وفي المستوى الذي يحتاجه الجسم ومن بين اهم ايجابيات مادة السكر نجد

السكر مصدر طاقة الجسم

لكي يواصل الانسان ممارسة انشطته اليومية بشكل عادي يحتاج جسمه لكميات من الطاقة هذه الطاقة التي يستطيع عنصرالكلوكوز او السكر من توفيرها لذا نجد على سبيل المتال السكر حاضرا في وجبات الرياضيين كشيء ضروري ذلك لمنحهم طاقة اكبر وبالتالي تحسن ادائهم الرياضي.

علاج ظغط الدم المرتفع

يعاني الكتير من الاشخاص من الانخفاض المستمر في ظغط الدم ويساعد السكر في حل هذه المشكلة حيت يلعب دورا هاما في ارجاع الظغط لمستوياته اللازمة.

علاج للاكتئاب

من بين الايجابيات الغريبة التي تمتلكها مادة السكر هي قدرتها الرهيبة على تعديل المزاج حيت ان تعاطي الاطعمة الحلوة كالشزكولاطة على سبيل المتال كفيل بتحسين مزاجك ولو نسبيا واقر اغلب المصابين بالاكتئاب والقلق ان تناول السكر يساعد في تحسين حالتهم الشعورية والتقليل من تعكر مزاجهم.

مفيد للبشرة

للسكر انعكاسات ايجابية كذلك عندما يتعلق الامر بمدى نظارة وصحة البشرة فتعاطي مادة السكر يقلل من نسبة الاصابة بالتجاعيد خاصة في سن مبكر كما يساعد على الحفاظ على مرونة الجلد ويمنعه من الاصابة بالجفاف.

يحمي القلب والشرايين

للسكر كذلك دور هام في الحماية من امراض القلب والشرايين وتنقية الجسم من السموم وتنشيط عمل اعضاء الجسم بصفة عامة وذلك بامدادها بالقدر الكافي من الطاقة التي تحتاجها كل يوم.

ما هي اضرار وسلبيات مادة السكر؟

يبقى تناول السكر شيئا ايجابيا طالما ان الشخص ياخد ما يحتاج الجسم من كميات الكلوجوز لكن سرعان ما تنقلب تلك الايجابيات الى سلبيات واضرار فور تعدي المستوى المطلوب  والافراط من هذه المادة مما يؤدي لخلل في مستويات السكر في الدم ذلك الذي قد تؤدي حتما لنتائج لا تحمد عقباها ويمكن تلخيص اهم هذه السلبيات فيما يلي

الزيادة في معدل الوزن

ان التناول المفرط لمادة السكر ترفع نسبة اكتساب الوزن و الاصابة بالسمنة حيث ان اغلب الذين يعانون من الوزن الزائد بالعادة هم مرضى سكري حيث ابانت مجموعة من الدراسات ان الاختلال في مستويات السكر بشكل كبير في الدم يؤدي لاكتساب الوزن وكذلك يرفع من فرص وخطر الاصابة بمرض السكري من الدرجة التانية لذا وجب استشارة الطبيب عند ملاحظة أي اكتساب وزن غير معهود لمعرفة اسبابه وتداعياته.

الاصابة بالفشل الكلوي

مما لا شك في ان الافراط في تناول مادة السكري له انعكاسات سلبية على عمل الكلى هذه الاخيرة التي من بين وظائفها الاساسية تصفية السكر في الدم والحفاظ عليه في مستوياته الطبيعية المتوازنة مع تصريف الزائد منه على شكل بول يطرح خارج الجسم وبالتالي فان تناول السكر بافراظ يقوم بتعطيل هذه الوظيفة واصابتها بالخلل وبالتالي اتلاف الكلى حيث تصبح عاجزة على تصفية الكلى من الشوائب بشكل سليم وتبقي عليها داخل الكلية مما يؤدي لاتلافها وعادة ما يعاني مرضى السكري من مشاكل الكلى كالفشل الكلوي او حصى الكلي.

الاصابة بتسوس الاسنان

من المضاعفات البديهية التي يؤدي لها التناول المفرط للسكري مشاكل بالاسنان حيث يعمل على تدمير طبقة المينا بالسن وسهولة الاصابة بتعفنات الفم حيث يصبح عرضة سهلة لكل انواع البكتيريات والفطريات مما يسهل عملية تدميرها لذا ينصح تنظيف الاسنان فور تناول احدة الاطعمة الحلوة حفاظا عليها من  التلف.

اختلالات في الحالة الشعورية

ان تناول السكر بطريقة مفرطة يمد الجسم بكميات طاقة هائلة بالعادة تحسن تلك الطاقة من الحالة الشعورية للانسان لكن ذلك يكون سلبيا حيث انه وفور حرق تلك الطاقة بواسطة الانشطة اليومية بمعنى انخفاض مستويات السكر في الخلايا يعطي الانسان حالة من القلق والحزن واظطرابات في المزاج ويرفع من نسبة الاصابة بمرض الاكتئاب خاصة لدى الفئات العمرية الوسطية لذا وجب البقاء على السكر في الدم وفق معدلاته الطبيعية.

امراض القلب والشرايين

يؤثر التناول المفرط للسكر على عمل الية القلب حيث يرفع من انتاج هرمون الانسولين بالجسم بشكل كبير مما ينعكس سلبا على الشرايين ويضعف عملها مما يرفع من نسب الاصابة بالسكتات القلبية المفاجئة او السكتات والجلطات الدماغية كذلك

التاثير على وظيفة الدماغ

ان تناول السكر بكميات كبيرة ينعكس سلبا على عمل الدماغ كذلك حيث يساعد على افراز كميات كبيرة وهائلة من مادة الدوبامين هذه المادة التي تعطي الشعور بالراحة والحيوية مما يدفع الجسم للشعور المستمر بحاجته لاستهلاك السكر مما يرفع نسب الاصابة بالجلطات الدماغية ويؤثر على الصحة الدماغية عموما.

الام و مشاكل المفاصل

يؤدي كذلك التناول المفرط لمادة السكر لمشاكل والالام بالمفاصل ويرفع نسبة الاصابة بالاتهابات والامراض  بها  كالتهاب المفاصل الروماتزمي.

الثاتير على الكبد

التناول المفرط لمادة السكر يؤدي كذلك للتاتير على وظيفة الكبد ومدى مقاومته لهرمون الانسولين هذا الاخير الذي يعتبر المسؤول الاول على تنظيم مستويات السكر في الدم والخلل في أي وظيفة من وظائفه لها معنى واحد وهو عدم قدرته على التحكم بنسب السكر داخل الجسم مما يرفع من خطر الاصابة بمرض السكري من درجته التانية.

عموما وجب الاحتراس من مادة السكر ومراقبة نظامنا الغدائي والحرص على المراقبة الدورية لمستوى السكر في الدم على الاقل مرة في كل اربع اشهر واخد الاستشارة الطبية عند الشعور باي عارض من جهة اخرى فالاشارة لمخاطر مادة السكر لا يعني الابتعاد عن تناوله بشكل عام بل وجب التقليل منه فقط واخده في كمياته المعقولة لاهميته المهمة في منح الطاقة لكافة اعضاء الجسم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.